نواف سلام واليوم الاول والحالي والتالي

0 مدة القراءة

إعداد | أحمد الغز:

الانتقال الى اليوم التالي في المنطقة عملية بالغة التعقيد والصعوبة، لانها تتطلب الانتهاء من اليوم الحالي الذي نحاول منذ سنوات تحديد بدايته ومكوناته واسراره بصرف النظر عن تداعياته واهواله وحروبه واغتيالاته، والبعض يعتبر اليوم الحالي بدأ مع الطوفان وسيدنا نوح واولاده والاديان الابراهيمية وامتداداتها القارية التي جعلت من هذه المنطقة نقطة تقاطع في مراحل الارتقاء والتقدم والازدهار وفي مراحل التحلل والفشل والانهيارات، مما يعقد عملية تحديد بداية اليوم الحالي ونهايته قبل الحديث عن اليوم التالي بعد الابادة الجماعيه في غزة والتي يتعاظم تاثيرها في كل دقيقة ليشمل العالم باسره. 

            اليوم التالي في غزة يتجاوز الحاجات الانسانية والعمرانية  والحكومات التكنوقراطية واوهام الانتخابات المحلية والرئاسية الاميركية والحكومات اليمينية الدينية والتوازنات الاوروبية، اليوم التالي يعني تغيير قواعد التنافسية الجيوسياسية العالمية وتجديد قواعد الانتظام على اساس بلورة يمين ويسار انساني عابر للشعوب والقارات والثقافات ، اليوم التالي يعني وجود ذكاء انساني يتجاوز الذكاء الصناعي وبشرية فوق عنصرية وفوق استعمارية قادرة على تجاوز كل اشكال القلق الوجودي الفردي والجماعي.

            ما يحدث في غزة من اهوال ومجازر وويلات صادمة للوعي البشري بما هي انعكاس لحقيقة الفشل العالمي ومنظوماته ومواثيقه وقوانينه الانسانية وشرائعه الانتقائية، اليوم التالي في غزة فرض على العالم تحديد اليوم الحالي متى بدأ وما هي نكباته ونكساته واحتلالاته واجتياحاته واتفاقاته الوهمية الشديدة الغموض وما هو مكتوم في خفايا الغرف السوداء التي تتحكم في صناعة وادارة النزاعات المدمرة من اجل سلامة مجموعات عدمية تتحكم في مصير البشرية منذ مئات السنوات.

             الجمعية العامة للامم المتحدة طلبت من محكمة العدل الدولية الافادة حول الاثار القانونية للاحتلال في غزة والضفة الغربية منذ الخامس من حزيران ١٩٦٧ اي منذ ٥٧ عاما، والمحكمة شرعت بالاستماع الى ممثلي ما يزيد على الخمسين دولة، وبذلك تكون الامم المتحدة قد حسمت  بأن اليوم الحالي قد بدأ في ٥ حزيران ٦٧ مع  توليد قوة عسكرية قاهرة للجوار وفوق القوانين  والمواثيق الدولية، وان اليوم الحالي قد بدأ  مع هزيمة الوعي التحرري في المنطقة وسقوط هيبة ثلاثة دول واحتلال اراضيها في ستة ايام وتمزيق الهويات الجامعة و همينت الاحادية الدولية وسياسات الخطوة خطوة حيث السلام هنا والحرب هناك وصيف وشتاء في آن، واليوم الحالي يعني مرحلة تفكك وتحلل شعوب المنطقة الى مجموعات طائفية ومذهبية وعرقية واثنية غير راغبة في تكوين مجتمعات حديثة ومتجددة .

            القاضي نواف سلام، رئيس محكمة العدل الدولية، يواجه تحديات الدعوة الاستثنائية التي تقدمت بها جنوب افريقيا حول غزة وعمليات الابادة الجماعية بما هي السبب الاساسي لتأسيس محكمة العدل الدولية عام ٤٨ مما يجعلنا نعتقد ان اليوم الاول في المنطقة قبل اليوم الحالي قد بدأ مع نكبة فلسطين عام ٤٨، والقاضي نواف سلام ايضا يواجه تحديات طلب الجمعية العامة الافادة عن الاثار القانونية للاحتلال في الضفة الغربية والقطاع بدءاً من ٥ حزيران ٦٧ والمستمر منذ ٥٧ عاماً، مما يجعل القاضي نواف سلام يقف في لحظة عالمية بالغة الدقة بين نكبة اليوم الاول ونكسة اليوم الحالي والابادة الجماعية في غزة و بداية اليوم التالي  .

 (مع خالص التقدير لدموع المتحدث باسم الكويت امام محكمة العدل الدولية )

المصدر | اللواء

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك