كاسبرسكي تكشف عن أبرز التهديدات السيبرانية التي سيواجهها المستخدمون في عام 2024

1 مدة القراءة

تواصل شركة كاسبرسكي الكشف عن إحصائيات من نشرتها الأمنية، التي تتضمن توقعات خبراء الأمن السيبراني في الشركة لعام 2024. فاستنادًا إلى التحليل المستمر لمشهد الأمن السيبراني، يقدم هذا الجزء من نشرة كاسبرسكي الأمنية نظرة مفصلة إلى التهديدات التي قد يواجهها المستخدمون في العام القادم 2024.

إذ تشير توقعات كاسبرسكي إلى مجموعة متنوعة من التحديات الناشئة بشكل متزايد بسبب استغلال المجرمين السيبرانيين للمواضيع الشائعة والتقنيات المتقدمة، وتشمل ما يلي:

زيادة عمليات الاحتيال المتظاهرة بكونها حملات خيرية:

وفقًا للأمم المتحدة، شهد عام 2023 أعلى مستوى من الصراعات الدولية العالمية منذ الحرب العالمية الثانية. وبإضافة هذه الصراعات المتفاقمة إلى العواقب اللاحقة لجائحة كورونا والكوارث الطبيعية المستمرة، نتجت بيئة مثالية لنشر عمليات الاحتيال التي تختبئ تحت قناع الحملات الخيرية التي تجمع التبرعات.

لذا يتوقع خبراء كاسبرسكي حدوث زيادة ملحوظة في هذا النوع من عمليات الاحتيال التي ستستغل التأثير الممتد لهذه الأزمات العالمية في عام 2024.

استغلال تطبيقات ألعاب كسب المال:

تجذب تطبيقات ألعاب كسب المال (P2E) الكثير من الاستثمارات المالية واللاعبين بسبب ما تحمله من وعود بتحقيق الأرباح السهلة من اللعب، ولكنها تجذب أيضًا المجرمين السيبرانيين الذين يستعدون لزيادة تركيزهم على استغلالها، خصوصًا في ظل الارتفاع الأخير في قيمة عملة البيتكوين.

انتشار التزييف العميق للصوت:

أصبح التزييف العميق للصور شائعًا جدًا في عام 2023، ومن المتوقع أن يصل هذا الأمر إلى التزييف العميق للصوت في عام 2024. إذ إن إطلاق شركة (OpenAI) آخرًا لواجهة تطبيقات برمجية تحول النص إلى كلام بقدرات متقدمة على توليد كلام يشبه الكلام البشري، يسلط الضوء على التقدم الكبير في تقنية الصوت الاصطناعي. وفي حين تُعد هذه الابتكارات خطوة كبيرة إلى الأمام، فإنها توفر أيضًا فرصًا لإساءة الاستخدام.

فقد يستغل المحتالون هذه التقنيات لإنشاء محتوى خادع أكثر إقناعًا، مما يؤدي إلى تصعيد المخاطر المرتبطة بتقنية التزييف العميق.

تجزئة الإنترنت وارتفاع الطلب العالمي لخدمات (VPN):

أدت الصراعات الدولية الحالية إلى زيادة المخاوف المتعلقة بالأمن القومي، مما أدى إلى تزايد اهتمام المنظمات الحكومية ووكالات إنفاذ القانون بالكشف عن بيانات المستخدمين، كما أدت التوترات الجيوسياسية المتزايدة إلى حظر المستخدمين في بلدان ومناطق معينة من الوصول إلى بعض موارد الويب. هناك سببان رئيسيان لذلك، وهما: الضغط السياسي وهجمات DDoS، وهذا بدوره يؤدي إلى تجزئة الإنترنت، مما يضر بتوفر المعلومات.

تلعب الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN) دورًا حاسمًا في تعزيز خصوصية المستخدمين، ومواجهة تحديات، مثل: (تجزئة الإنترنت) Splinternet – أي تقسيم الإنترنت المفتوح إلى شبكات مجزأة تسيطر عليها شركات أو حكومات معينة – وكذلك السياج الجغرافي للمواقع الإلكترونية، التي غالبًا ما تكون نتائج ثانوية للتحولات الجيوسياسية.

تفرض تلك التحولات قيودًا على الوصول إلى المعلومات بناءً على مواقع المستخدمين، ولكن يمكنهم تجاوز هذه الحواجز باستخدام خدمات الشبكات الخاصة الافتراضية التي تمكنهم من الوصول إلى نطاق أوسع من المعلومات.

ونظرًا إلى قدرات تلك الشبكات، إلى جانب المخاوف المتزايدة بشأن الخصوصية والسماح بالوصول إلى المعلومات، فمن المتوقع أن يرتفع الطلب العالمي لخدمات الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN) بشكل كبير في العام المقبل.

استغلال المحتالين لإصدارات الأفلام والألعاب الجديدة:

من المتوقع أن تزداد عمليات الاحتيال مع اقتراب إصدار أفلام مرتقبة، مثل: Dune: Part 2، وDeadpool 3، وJoker 2، وGladiator 2، وAvatar 3. كما قد يؤدي إضراب الممثلين إلى مشاركة الأفلام الجديدة بشكل غير مشروع، مما يُعد فرصة ذهبية لانتشار مواقع التصيد الاحتيالي التي تعرض وصولًا حصريًا إلى تلك الأفلام الجديدة.

ولا يقتصر هذا على إصدارات الأفلام الجديدة فحسب، بل يمتد إلى عالم الألعاب الإلكترونية. فمن المتوقع أن يكون إصدار لعبة GTA VI – إذا حدث في عام 2024 – الحدث الأبرز في عالم الألعاب ذلك العام.

وستزداد عمليات الاحتيال التي تستهدف لعبة (GTA VI)؛ لأنها تحتوي على عملة رقمية يمكن تداولها عند اللعب عبر الإنترنت. ومن المتوقع أن تعود المخططات الخبيثة التقليدية التي تشمل عرض مفاتيح الطلب السابق للبيع، وعرض اللعبة بأسعار جذابة، إذ يرحب مجتمع اللاعبين بهذا الإصدار بحرارة.

وتعليقًا على هذه التوقعات، قالت آنا لاركينا؛ خبيرة الأمن والخصوصية في شركة كاسبرسكي: “نقدم في توقعاتنا للتهديدات التي سيواجهها المستخدمون في عام 2024 إحصائيات حول المخاطر السيبرانية المحتملة للعام المقبل. يتغير عالم عمليات الاحتيال باستمرار، حيث يواصل المحتالون ابتكار مخططات جديدة. لذلك ابقَ متيقظًا، فقد تظهر مناورات جديدة، ويظل الحفاظ على موقف استباقي أقوى إجراء دفاعي يمكنك اتخاذه ضد هذه التهديدات المتطورة”.

وصايا خبراء كاسبرسكي:

للحفاظ على أمان بياناتك وحماية خصوصيتك خلال عام 2024 القادم، يوصي خبراء كاسبرسكي بما يلي:

  • ثقّف نفسك: ابقَ على معرفة مستمرة بأحدث التهديدات السيبرانية وعمليات الاحتيال، فالمعرفة وسيلة دفاع قوية تجاه الهجمات السيبرانية.
  • احذر من عمليات التصيد الاحتيالي: احذر من رسائل البريد الإلكتروني، أو الرسائل، أو المواقع الإلكترونية المشبوهة التي تقدم عروضًا حصرية أو هدايا مجانية. وتحقق جيدًا من صحة المرسل أو المصدر قبل مشاركة أي معلومات شخصية أو دفع أي مبلغ عبر الإنترنت.
  • استخدم حلولًا أمنية: استخدم حلًا أمنيًا موثوقًا به، مثل: Kaspersky Premium، الذي يكشف المرفقات الخبيثة ويحظر مواقع التصيد الاحتيالي.
  • فكّر مليًا قبل مشاركة معلوماتك الشخصية: توخّ الحذر عند مشاركتك معلومات شخصية عبر الإنترنت، وخاصة التفاصيل الحساسة مثل: عنوانك، أو رقم هاتفك، أو معلوماتك المالية. لا تنشر هذه المعلومات إلا على منصات موثوقة وآمنة.
  • اعتمد على مصادر موثوقة: اعتمد على المواقع الإلكترونية الرسمية، ومتاجر التجزئة المعتمدة، والمصادر ذات السمعة الطيبة للتسوق، أو الوصول إلى محتوى الأفلام، أو الحصول على معلومات تتعلق بمواعيد الإصدارات الحديثة. وتجنب المصادر غير الرسمية أو المشبوهة التي قد تحاول استغلال حماسك.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك