سياسات القطاع النفطي في لبنان

1 مدة القراءة

إعداد | لمى شمص، أسامة رحَّال، ولينا العزير
إشراف | البروفيسور برهان الدين الخطيب

يشمل قطاع النفط الإطار العام للصناعات النفطية الذي يدخل تحت لواءه استكشاف النفط والغاز والمشتقات البترولية كافة، والتنقيب عنها واستخراجها، كما وتكريرها ونقلها بالإضافة إلى الصناعات البتروكيماوية وسلاسل توريدها. ويدخل أيضًا في إطار قطاع البترول المشاريع البحثية حول مواضيع القطاع والمسارات التعليمية والتدريبي للكادر البشري فيها.
شكل النفط ولا يزال منذ اكتشافه عام 1859 وحتى الآن أحد أهم أسباب الصراع في العالم، ففي ذلك العام حفر في الولايات المتحدة الأميركية أول بئر نفطي لتحدث بذلك نقلة نوعية هائلة في موضوع الطاقة ومن ثم الاقتصاد والسياسة والصراع والحروب والعلاقات الدولية، وقد شغل هذا الصراع على النفط مساحة كبيرة من خريطة الصراع العالمي طوال القرن الماضي، ومن المرجح أن يستمر هذا الأمر لفترة طويلة قادمة في القرن الحالي.
وتكمن أهمية قطاع صناعة النفط والغاز في أنّها واحدة من أكبر القطاعات في العالم من حيث القيمة السوقية الإجمالية، حيث تدر إيرادات عالمية تقدر بنحو 5 تريليون دولار سنويًا بحسب تقدريرات العام 2022. ويعد النفط أمرًا بالغ الأهمية للإطار الاقتصادي العالمي، حيث يؤثر على كل شيء بدءًا من النقل إلى التدفئة والكهرباء إلى الصناعة الإنتاج، مما يجعل من القطاع مرتبطًا بشكل جوهري بالأمن القومي للدول سواء المصدرة منها أو المستوردة، وليس أخر الأمثلة على ذلك نتائج الحرب الروسية الأوكرانية على أوروبا حيث كانت تعتمد بشكل أساسي على الغاز الروسي في شق كبير من قطاعاتها الحيوية والاستراتيجية.
ومع بدء أغلب دول حوض شرق المتوسط في مراحل متقدمة من الحفر الاستكشافي أو الانتاجي وحتى التصدير، يبقى لبنان متأخرًا في هذا الصدد، بحيث يقتضي البحث في مدى وجود سياسة نفطية علمية وواقعية وقابلة للنجاح والتطبيق في لبنان، والسبل الممكنة لتطوير السياسة النفطية في لبنان مستقبلًا. وعليه، سيتم معالجة هذا الموضوع عبر التطرق في هذا البحث إلى قواعد ملكية البترول وسيادة الدول على الموارد النفطية، بالإضافة إلى التطور القانوني للأنظمة المتعلقة بالموارد النفطية في لبنان (القسم الأول)، ومن ثم سيصار إلى البحث في السياسات الحالية لقطاع النفط والغاز (القسم الثاني)، وأخيرا في مقترحات للسياسات المستقبلية له (القسم الثالث).

 

المصدر | مجلة القرار للبحوث العلمية | العدد الرابع | المجلد الثاني | السنة الأولى | نيسان (ابريل) 2024 | شوال 1445

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك