%97 من الخدمات الحكومية في السعودية تُقدم إلكترونياً

1 مدة القراءة

كشف الرئيس التنفيذي لبرنامج التحول الوطني المهندس ثامر السعدون، عن وجود أكثر من 6 آلاف خدمة حكومية تُقدم إلكترونيًا، وهو ما يعادل 97% من إجمالي الخدمات الحكومية التي تقدم للمواطنين والمقيمين والزوار في المملكة العربية السعودية.

وأوضح السعدون؛ في كلمة له ضمن فعاليات (ملتقى الحكومة الرقمية)، أن برنامج التحول الوطني أحد البرامج التنفيذية التي حققت 35% من أهدافها الإستراتيجية التي تسعى إلى تطوير البنية التحتية وتهيئة البيئة الممكنة للقطاع العام والخاص وغير الربحي.

وقال: “لدينا اليوم أكثر من 6000 خدمة حكومية تقدم إلكترونيًا بنسبة تبلغ 97 % من إجمالي الخدمات الحكومية الإلكترونية، التي تشمل: منصات أبشر، وتوكلنا، وبوابة ناجز، والتأشيرات السياحية، والوكالات القانونية، وغيرها من الخدمات التي تقدم على مدار الساعة للمواطنين والزوار والمقيمين”.

 

وأشار السعدون إلى أن هذه الجهود التشاركية أسهمت في تقدم المملكة في مجال الحكومة الرقمية محليًا ودوليًا وإقليميًا، إذ تقدمت بشكل كبير في مؤشر نضج الحكومة الرقمية لعام 2022 الصادر عن مجموعة البنك الدولي بوصولها المرتبة الثالثة عالميًا من بين 198 دولة، والأولى إقليميًا، كما حققت أعلى نتيجة تاريخية لها في مؤشر تطور الحكومة الإلكترونية الصادر عن منظمة الأمم المتحدة خلال عام 2022، لتصل إلى المرتبة 31.

وأوضح أن برنامج التحول الوطني عمل مع هيئة الحكومة الرقمية على إطلاق عدد من المبادرات التي من شأنها تطوير وتنمية الحكومة الرقمية وتعزيز التنافس الإيجابي ومن ذلك إعلان جائزة الحكومة الرقمية وإعلان نتائج قياس التحول الرقمي لعام 2023.

دور التحول الرقمي في تحقيق رؤية 2030:

شهد اليوم الثاني من (ملتقى الحكومة الرقمية)، جلسة حوارية تحت عنوان (الطريق إلى 2030.. دور التحول الرقمي في تحقيق الرؤية)، شارك فيها 3 وزراء سعوديين، وهم: معالي الدكتور توفيق الربيعة؛ وزير الحج والعمرة، ومعالي ماجد الحقيل؛ وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، ومعالي فهد الجلاجل؛ وزير الصحة، تحدثوا خلالها عن النضج الحكومي في عملية التحول الرقمي، وأبرز الإنجازات المحققة خلال المدة الراهنة في هذا المجال.

 

إطلاق منصة نسك أعمال للارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن:

أعلن معالي الدكتور توفيق الربيعة؛ وزير الحج والعمرة إطلاق منصة (نسك أعمال) لتمكين القطاع الخاص من تقديم خدمات ذات قيمة وبجودة عالية لضيوف الرحمن، وتهدف إلى تحسين وتنويع الخدمات للحجاج طوال مدة الرحلة، ودعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة وتمكينها من تقديم الخدمات ذاتها، وتمكين الوصول إلى بيانات القطاع، وبناء شراكة إستراتيجية بين القطاعين العام والخاص.

وقال الربيعة: “إن الهدف من هذه المنصة يتمثل في تحسين تجربة ضيوف الرحمن الرقمية وتسهيلها، وتقديم خدمات ذات قيمة مضافة، إضافة إلى دعم الاقتصاد الرقمي”.

وتابع أن تطبيق (نسك) أصبح منصة كاملة محليًا وعالميًا في الحجز المباشر للحجاج بطريقة أفضل وأسهل، إضافة إلى وجود بطاقة الحاج الذكية، التي تفيد في تنقلات الحجاج وخدماتهم وإدارة الحشود وغيرها.

الجدير بالذكر أن وزارة الحج والعمرة حصلت على شهادة كفاءة المواقع الإلكترونية والمحتوى الرقمي، ضمن أفضل 10 جهات حكومية، والعمل على تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، كما رُشحت ضمن أفضل 5 مبادرات عن (بطاقة الحاج الذكية).

نقلة في جودة الحياة:

من جهته؛ كشف معالي ماجد الحقيل؛ وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان عن تطبيق أول تجربة لتقنية (التوأم الرقمي) Digital twin، في مدينة جدة في عام 2024، وستعطي هذه التقنية فرصة للمنظمين والمشغلين والمستفيدين لرؤية تغييرات المدينة بجميع أشكالها بشكل مباشر، وفي مختلف المجالات، ومنها: الصحة والأمن والتعليم، مؤكدًا أن هذا الأمر يساعد أيضًا في إدارة النفايات الذكية للأزمات والطوارئ مثل السيول وغيرها، حيث ستساهم التقنية في التعامل مع الحدث بنحو أكبر قبل وقوعه وخلال وقوعه وبعد وقوعه، مما يوفر القدرة على التعامل مع المعلومة بسرعة عالية.

 

وأكد الحقيل أن التجربة ستكون نقلة لجودة الحياة والخدمات المقدمة، بوجود بنية تحتية ملائمة في المملكة. وأشار إلى أن المملكة شهدت تقدمًا كبيرًا وملحوظًا في التحول الرقمي الذي ساهم في انخفاض عدد مراجعي القطاع البلدي بنسبة 90%، كما ساهم في أن أصبح لدينا 260 ألف منشأة تجارية تُنشأ بشكل آلي، وأكثر من 11.5 مليون زائر سنويًا لمنصتي (سكني)، و(بلدي).

التحول في القطاع الصحي في المملكة كبير جدًا:

من جانبه؛ أكد معالي فهد الجلاجل؛ وزير الصحة السعودي، خلال الجلسة الحوارية أيضًا أن التحول في القطاع الصحي كبير جدًا مقارنة بالأنظمة الصحية العالمية، موضحًا أن المملكة تشهد تحولًا لا يساويه أي تحول صحي في العالم.

وشدد على أن ذلك يرجع إلى ناحية حجم التحول المتحققة، وكذلك الآليات المتبناة في هذا التحول إضافة إلى المبادئ المستندة إلى رؤية المملكة 2030.

 

كما كشف الجلاجل عن إتاحة خدمة مشاركة الملف الصحي الموحد مع الطبيب المعالج خلال عام 2024، التي تمكن المستفيد من السماح للطبيب المعالج بالدخول إلى بيانات الملف الصحي الموحد، وتركز أهداف المنصة على تعزيز الاستفادة من الملف الصحي الموحد، ومعرفة التاريخ المرضي للمستفيد بيسر وسهولة، وكذلك تجنب تكرار الفحوصات الطبية.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك