3 تطورات في دائرة صيدا – جزين الانتخابية مع إقفال باب الترشيح.. لقاءات و”عجقة ثوار”

1 مدة القراءة

كتب / محمد دهشة :

أقفل باب الترشيح الرسمي للانتخابات النيابية في دائرة صيدا – جزين رسمياً، على 43 مرشحاً يتنافسون على خمسة مقاعد (اثنين سنّة في مدينة صيدا ومارونيان وكاثوليكي في قضاء جزين)، منهم 20 مرشحاً في صيدا و23 مرشحاً في جزين (13 مارونياً، و10 كاثوليك)، وبينهم ثلاث مرشحات هم غادة ايوب ورنا الطويل وهانية الزعتري.

والمرشحون في صيدا هم: أسامة معروف سعد المصري، الدكتور عبدالرحمن نزيه البزري، بسام ابراهيم حمود، يوسف محمد النقيب، حسن محمد سليم شمس الدين، نبيل محمود عزالدين الزعتري، احمد نهاد محمد الخولي، علي صادق الشيخ عمار، اسماعيل محمد ديب حفوضة، محمد علي جميل الطاهره، محمود محمد الجردلي، هانية هاني الزعتري، رنا وليد الطويل، احمد عبد الغني جمال، عبدالله علي البعاصيري، محمد شاكر سهيل القواس، محي الدين محمد عنتر، محمد فادي الظريف، رجب سعدالدين الاسكندراني واحمد وليد عاصي.

بينما المرشحون في جزين (روم كاثوليك) هم: سليم انطوان خوري، جميل اسكندر داغر، كلود يوسف الحجار، جوزيف ميلاد، ميلاد يوسف متري، روبير الياس الخوري، وهيب ميشال سيقلي، جاد عصام صوايا، غادة خليل ايوب، يوسف حنا السكاف، (ماروني) زياد ميشال اسود، ابراهيم سمير عازار، أمل حكمت ابو زيد، ايلي يوسف ابو طاس، كميل فريد سرحال، اميليو طوني مطر، شربل مارون مسعد، سليمان الياس مالك، وسام يوسف الطويل، جوزاف الياس الاسمر، سعيد سليمان الاسمر، بسام حنا رومانوس وروني طنوس عون.

3 تطورات

ومع اقفال باب الترشيح رصدت «نداء الوطن» 3 تطورات بارزة. الاول: دخول أمين عام حركة «مواطنون ومواطنات في دولة» الوزير السابق شربل نحاس على خط الانتخابات وتشكيل لائحة، اذ دعم ترشيح ثلاثة ناشطين، واحد منهم في صيدا احمد وليد العاصي واثنان في جزين، ووفق المعلومات، فان هذا الترشيح سيستكمل بالتفاوض مع مجموعات حراك صيدا – ثوار تشرين من اجل التوافق على لائحة موحدة اذا أمكن، او مع ناشطين مستقلين.

والتطور الثاني: زيارة وفد قيادي من «التنظيم الشعبي الناصري» ضمَّ مدير مكتب النائب أسامة سعد طلال أرقدان والقيادي ناصيف عيسى «أبو جمال» الى مركز «الجماعة الاسلامية» في صيدا، حيث التقى المسؤول السياسي في الجنوب الدكتور بسام حمود، بحضور عضو المجلس البلدي حسن الشماس وجرى خلالها مناقشة الشأن السياسي العام وأوضاع الناس الحياتية والمعيشية والإستحقاقات الدستورية والشأن الإنتخابي. وفيما اكتفى حمود بالتعليق على الزيارة بالبيان الرسمي الذي اصدره المكتب الاعلامي، توقفت مصادر مطلعة عند توقيتها. والتطور الثالث: كثرة الترشيحات بين مجموعات الحراك الاحتجاجي – ثوار 17 تشرين او المحسوبين عليها، نحو 10 مرشحين، ناهيك عن منسق «التيار الوطني الحر» في صيدا عبدالله البعاصيري، مع تسريب امكانية التحالف مع المرشح محمد القواس.وخلافاً للتسريبات السابقة، استبعدت مصادر مطلعة لـ»نداء الوطن» تحالف «حزب الله» مع «التيار الوطني الحر» في جزين، وبالتالي لن يوزع اصوات ناخبيه، وستصب لمصلحة النائب ابراهيم عازار كما حصل في الانتخابات السابقة 2018، فيما اوضح المرشح نبيل الزعتري انه بدأ جولاته الانتخابية ولكن رجل الاعمال محمد دنش لم يكن برفقته.

المصدر: نداء الوطن

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك