وديع الخازن يستذكر الحريري: رحيله يشكل صدمة مستعادة

0 مدة القراءة

اعتبر عميد المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن في تصريح، أنه “في هذه الذكرى الأليمة والحزينة، نفتقد رفيق الحريري الإنسان والحضارة والتقدم والعلم والإعمار ومحبته لبلده لبنان، الذي بذل كل ما في وسعه وما لديه لينهض به من وجهه المتعفر بالتراب وأنقاض الحروب إلى مستوى أرقى الدول في العالم وأميزها التي تليق بنا تاريخا وحضارة وثقافة”.

وشدد على أن “رحيله يشكل صدمة مستعادة، لأنه النموذج الأمثل في وجه التطرف والحروب العبثية”، مشيرا الى أنه “إستبقها وأعطى القدوة في الإنفتاح والسماح والتعاطي الحضاري بين الأديان والثقافات والحضارات، وعرف كيف يعيد الإعتبار للبنان الرسالة الذي هو أكبر من وطن”.

وختم: “سيبقى الرئيس الشهيد حيا في وجدان اللبنانيين لأن ذكراه ماثلة في منجزاته وأثره الطيب مع قيادات عربية وعالمية أظهرت تعاطفا مع قضايا المنطقة ولبنان”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك