ميقاتي رأس اجتماعا لقطاع الاتصالات وشؤون الوزارة القرم: نحاول ايجاد حل لمطالب نقابة اوجيرو وسأعقد اجتماعا معها ظهرا

0 مدة القراءة

رأس رئيس الوزراء نجيب ميقاتي اجتماعا خصص للبحث في أوضاع قطاع الإتصالات وشؤون الوزارة، شارك فيه وزير الإتصالات جوني قرم، المدير العام لهيئة أوجيرو عماد كريدية، المدير العام للإنشاء والتجهيز ناجي اندراوس والمدير العام للأستثمار والصيانة باسل الأيوبي.

قرم
بعد الاجتماع، قال الوزير قرم: “الهدف من الاجتماع مع دولة الرئيس هو البحث في الإضراب الحالي الذي اعلنته نقابة هيئة أوجيرو، وسأعقد اجتماعا مع النقابة عند الثانية عشرة ظهرا. لقد تحدثت مع دولة الرئيس بكل شفافية عن المطالب التي أعتبرها محقة مئة في المئة، وانا داعم لها، ونحاول ايجاد حل لها في اسرع وقت”.

وردا على سؤال عن كيفية تأمين الخدمة في حال الإضراب، اعتبر قرم “أن أسباب الإضراب موجبة، وبرأيي يجب ايجاد حل لها والحل ان شاء الله موجود. وسأسعى بكل قوتي لتحقيق مطالبهم المتمثلة ببدل النقل وبالمساعدة الإجتماعية، ففي الوزارة هناك أناس تتقاضى بدل النقل واناس لا تتقضاه، وهذا ليس امرا عادلا. كان يفترض ان  تمر هذه المطالب عبر الموازنة، ولأن الموازنة يلزمها وقت فسنجد طريقة أخرى لاصدارها بموجب مرسوم”.

وردا على سؤال عن تحويل ارصدة البطاقات المسبقة الدفع من الدولار الى الليرة اللبنانية، والقلق لدى المواطنين من ارتفاع الاسعار وصدور جدول جديد لها، قال: “لم يتم تحويل الارصدة، لقد دفع المشتركون هذه البطاقات بالليرة اللبنانية، وأردنا من هذا العمل التذكير بأن الأرصدة دفعت  بالليرة اللبنانية ومسجلة بها. لم يتغير شيء”.

اضاف: “أما بالنسبة لسعر الانترنت فيجب الا نخلط بين مرسوم اوجيرو وبين شركتي الفا وتاتش. بالنسبة الى البطاقات المسبقة الدفع كان هناك نحو 120 مليون بطاقة في السوق، وبسبب الاحتكار والسوق السوداء اضطررنا لمواجهة الموضوع وإيجاد حل له، وكان الحل الوحيد ان نستمر في بيع البطاقات لكي لا ترتفع الأسعار ويصبح هناك سوق سوداء، ولهذا السبب ارتفع عدد البطاقات في السوق الى 450 مليون بطاقة، وهو رقم كبير جدا، وهناك نحو 200 شخص من المحتكرين لديهم اكثر من 200 الف دولار وهذه كمية هائلة. كما يوجد شخص سجل على  هاتفه اكثر من مليون دولار وهذا أمر غير مقبول”.

ولفت الى “ان السماح بهذا الامر سيولد كلفة على الناس وعلى الوزارة والدولة وشركتي ألفا وتاتش، وسيصبح الوضع مماثلا لما حصل عند دعم المازوت والبنزين، نحن نعطي دعما للبناني لمساعدته لكن الدعم  يذهب الى مكان اخر. لا يمكن دعم بعض الفئات على حساب فئات اخرى، وسياسة الدعم توقفت تقريبا. وقد أشار دولة الرئيس الى ان الدعم يستمر فقط  على الخبز وأدوية الامراض المزمنة، لذا يجب أن نتكل على أنفسنا لتأمين استمرارية القطاع وهذه واجباتي”.

وعن الأسعار، قال وزير الاتصالات: “سأعقد اليوم اجتماعا مطولا لبحث هذا الأمر، هدفي هو تخفيض الأسعار وان نبقى على مستوى يعطينا القدرة على تأمين الاستمرارية. نحن نعيش في لبنان واليوم هناك وزارة، ويمكن ان تتحول الحكومة اليوم او بعد الانتخابات الى حكومة تصريف اعمال لفترة طويلة، أنا مضطر الآن لوضع سياسة تؤمن مستقبل القطاع واستمراريته بأدنى كلفة ممكنة”.

كاليكينوف
واستقبل الرئيس ميقاتي رئيس البعثة الديبلوماسية لجمهورية كازاخستان لدى لبنان إيرجان كاليكينوف وتم البحث في العلاقات بين البلدين.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك