ميقاتي خلال استقباله قائد الجيش ومجلس القيادة: الجيش سيبقى حصن الدفاع الأوّل عن لبنان

0 مدة القراءة

أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي “أن مثابرة الجيش على القيام بعمله في حفظ الامن  والاستقرار والسلم في لبنان رغم الظروف  المالية والاجتماعية الصعبة التي تعيشها المؤسسة العسكرية اسوة بجميع اللبنانيين، يثبت أن الولاء الوطني لدى ابناء الجيش هو الأساس، وهذا ما يشكل ضمانة بأن الوطن سيبقى بخير مهما واجهته من صعوبات”.

وفي خلال إستقباله قائد الجيش العماد جوزيف عون على رأس وفد من مجلس القيادة في السراي الحكومي، قال رئيس الحكومة: إننا نشد أيدينا بايدي الجيش وندعم الخطوات التي يقوم بها ونبذل كل الجهود لمساعدته على تجاوز هذه المرحلة الصعبة، وهذه ثابتة اساسية لحماية لبنان وشعبه وصون وطننا من المخاطر”.

وقال “إن الجيش سيبقى حصن الدفاع الاول عن لبنان والمؤسسة الأولى التي تمثل الانصهار الحقيقي بين جميع اللبنانيين، وإن الجيش حامي الوطن ليس شعارا نردده في المناسبات الوطنية، بل هو فعل ايمان يترجمه الجيش كل يوم بتضحيات جنوده  وضباطه وشجاعتهم وحكمة قيادته”.
واشاد بالتعاون  الوطيد بين الجيش وسائر القوى الأمنية التي تتعاون من أجل امن لبنان وسلامة اللبنانيين جميعا”.

وإجتمع الرئيس ميقاتي مع وزير العدل هنري خوري.

وإستقبل ميقاتي وفدا من “اللقاء الديموقراطي” ضم النواب السادة: أكرم شهيب، وائل أبو فاعور وهادي أبو الحسن.

كما إستقبل محافظ بيروت القاضي مروان عبود ورئيس بلدية  بيروت جمال عيتاني  في حضور الأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكيّة للبحث في شؤون العاصمة.

كما إستقبل الرئيس ميقاتي قائد سرية حرس رئاسة الحكومة المقدم محمد عبدالله وضباط السريّة الذين هنأوه بالاعياد المجيدة.

ونوّه ميقاتي بعمل السريّة وتفانيها في المهام الموكلة اليها بكل إخلاص وامانة رغم الظروف الصعبة التي تمر بها مؤسسة قوى الامن الداخلي اسوة بغالبية القطاعات في لبنان.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك