مؤتمر صحافي في السفارة الاوكرانية في بيروت

1 مدة القراءة

تعقد سفارة أوكرانيا في لبنان مؤتمراً صحافياً يتناول الوضع الحالي في أوكرانيا وآخر المستجدات في شأن الغزو الروسي لأوكرانيا غداً في مقرّ سفارة أوكرانيا في لبنان.

وأشارت السفارة الأوكرانية في بيان إلى أنّه “في 24 شباط 2022، نحو الساعة 4 صباحاً، هاجمت روسيا أوكرانيا بوحشية براً من جهات الشرق والجنوب والشمال وكذلك من الجو، وشنت حرباً عدوانية واسعة النطاق وغير مبررة في قلب أوروبا بضربات جوية وصاروخية مروعة. لم تشهد العاصمة الأوكرانية عدوان مهذا منذ عام 1941 عندما تعرضت للهجوم من قبل ألمانيا النازية”.

واعتبرت أنّ “مصير أوروبا يتقرّر في أوكرانيا. تستخدم روسيا في حربها جميع أنواع الأسلحة: طائرات عملياتية وتكتيكية بعيدة المدى، أسلحة طويلة المدى عالية الدقة، وتصيب عمداً البنية التحتية المدنية. أعنف المعارك تدور حول مدينة كييف، وفي الشمال الشرقي (تشيرنيهيف، سومي، خاركيف) وفي الجنوب (خيرسون- زابوريجيا -ماريوبول)”.

أضافت: “ترتكب روسيا جرائم حرب، وتقصف المدنيين بشكل عشوائي. على سبيل المثال، أكثر من 100 طفل أوكراني أصيبوا بجراح، فيما قتل 7 أطفال أوكرانيين. حالياً تقوم أوكرانيا بجمع الأدلة، بما في ذلك حول الهجمات على رياض الأطفال ودور الأيتام، والتي ستتم إحالتها على الفور إلى المحكمة الجنائية الدولية”.

وتابعت: “الجيش الأوكراني يتصدى للمعتدي بعزة وكرامة. أحصت القوات البرية للجيش التابع للقوات المسلحة الأوكرانية إجمالي الخسائر المقدرة للعدو في الأيام الثلاثة من العدوان الروسي في أوكرانيا، وهي 27 طائرة مقاتلة، و26 طائرة عمودية، و 146 دبابة، و706 عربات قتال مصفحة، و49 مدفعاً، ومنطومة صواريخ بوك، ومنظومة BM-21 Grad 4m، 30 مركبة عسكرية، 60 صهريج، طائرتين بدون طيار، 2 من السفن / القوارب العسكرية، ومعدات للدفاع الجوي وحوالي 4300 عسكرياً”.

وأضافت: “العالم التقدّمي بأسره يدعم أوكرانيا. المجتمع السياسي والتجاري العالمي متحد في دعم سيادة أوكرانيا، ولا سيما من خلال فرض عقوبات ضد روسيا. ووافق الاتحاد الأوروبي على حزمة من التدابير الفردية والاقتصادية التقييدية المالية في مجال الطاقة والنقل والتكنولوجيا والتأشيرات للرد على العدوان العسكري غير المبرر الذي ينفذه الاتحاد الروسي ضد أوكرانيا. تم فصل البنوك الروسية الرئيسية عن نظام الدفع الدولي SWIFT. كما خرج الناس العاديون إلى الساحات الرئيسية في المدن الأوروبية للتعبير عن دعمهم لأوكرانيا”.

من جهة ثانية، لفتت السفارة إلى إدانة لبنان الغزو الروسي لأوكرانيا الذي بدأ الخميس في 24 شباط، قائلة: “دعا لبنان موسكو إلى وقف عملياتها العسكرية على الفور، وسحب قواتها، والعودة إلى الحوار والمفاوضات كوسيلة لحل الصراع. قالت بيروت إن موقفها استند إلى ما شهده سابقا لبنان وما عانى منه من احتلال، مما أدى إلى خسائر كبيرة على مدى سنوات طويلة”.

وأضافت: “الشعب الأوكراني والجالية الأوكرانية في لبنان ممتنّون لهذه الخطوة. والمؤتمر الصحفي المزمع عقده في سفارة أوكرانيا في الجمهورية اللبنانية سيتناول جميع القضايا المتعلقة بالوضع الحالي في أوكرانيا ومستجدات الغزو الروسي لأوكرانيا”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك