قيومجيان: على الشعب الذي يريد الخروج من جهنم حسن الاختيار في الانتخابات

1 مدة القراءة

أكد رئيس جهاز “العلاقات الخارجية” في “القوات اللبنانية” الوزير السابق د. ريشار قيومجيان أنه لا يمكن ادارة الدولة كعربة يجرها حصانان كل من جهة فيعطلانها وتضيع المسؤولية وأردف: “فليحكم الفريق الذي سيكسب الانتخابات وليحاسبه الشعب على أدائه”.

وفي مقابلة عبر “صوت بيروت إنترناشونال” SBI، أضاف: “كلنا ثقة ان الشعب اللبناني يريد الخروج من جهنم التي وضع فيها وأن من أوصل اللبنانيين الى هذا الانهيار والى العزلة العربية والدولية ومن قام بممارسات خاطئة في ادارة الدولة لا يمكنه ان يكون منقذه”.

تابع قيومجيان: “على الشعب اللبناني أن يختار بين مشروعنا المرتكز على قيام الدولة والحياد ومحاربة الفساد والسلاح غير الشرعي وبين نظرتنا للعمل السياسي كأداة للخير العام وبين مشروع المحاصصة والزبائنية والفساد وإنتهاك السيادة المتمثل بحزب الله و”التيار العوني” و”أمل” وحلفائهم.

رداً على سؤال، أجاب: “نراهن ان ليس فقط القوات بل ايضاً المستقلون والاحزاب والمجموعات التي تشبهنا بمحاربة الفساد وبرفض هيمة حزب الله في لبنان وتدخله في الاقليم وجرنا الى المحور الايراني ستتوحد لخوض المعركة المفصلية اليوم وهي مرتبطة بوجود لبنان او عدمه وليس مهماً من يحصد مقاعد اكثر بين هذه القوى السيادية”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك