في مؤتمر صحافي ضمه إلى أبوالغيط على هامش «التشاوري» العربي الناصر: وصلنا الرد اللبناني على المقترحات التي قدمناها.. وهو قيد الدراسة خليجياً

1 مدة القراءة

قال وزير الخارجية الشيخ أحمد الناصر إن اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب شهد مشاورات إيجابية وتناول أوضاعا إقليمية عدة.

وخلال مؤتمر صحافي ضمه إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، على هامش استضافة الكويت لأعمال الاجتماع التشاوري لوزراء خارجية الدول العربية، أضاف الناصر «وصلنا الرد اللبناني على المقترحات التي قدمناها، مبينا أن دول الخليج ستدرس رد لبنان على الاقتراحات الخليجية من أجل تحسين العلاقات بين الخليج وبيروت.

وشكر الناصر لبنان على «التفاعل» مع المطالب التي صاغتها الدول الخليجية، قائلا إنها خطوة إيجابية.

وبخصوص عودة السفراء، قال الناصر “استلمنا الورقة ومجرد ان استلمنا الرد هو لحد ذاته خطوة ايجابية مع المسؤلين اللبنانين للتعامل بالشكل المطلوب مع المقترحات لبناء الثقة.

وأضاف الآن بصدد دراستها واشقاؤنا في دول المجلس وسيتم بناء عليها اخذ الخطوات المناسبة، موضحا أن المقترحات ليست كويتية فقط ولكنها خليجية- عربية.

وحول التهديدات التي طالت الامارات مع استمراها في السعودية، قال الناصر كان هناك اجتماع طارئ لجامعة الدول العربية على مستوى المندوبين وصدر بيان لادانة هذه الاعمال التي وصفها بـ«الاجرامية».

وعن التحديات التي تواجها المنطقة جراء تفشى جائحة كورونا، قال الناصر «كنّا نتمنى عقد اجتماعات خلال الجائحة للتخفيف من اضرارها الا أن الكثير من الدول كانت تحارب هذه الجائحة.

بدوره، تحدث الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط عن التحديات التي تواجه المنطقة ولعل اهمها ازمة كورونا والقضية الفلسطينية، مشيرا الى استغرابه من التأييد الاوربي الأميركي للحكومة الاسرائيلية الحالية الرافضة للتفاوض.

وقال «حقيقة الامر يجب ان نصارح العالم ان الحكومة الاسرائلية الحالية التي يتقبلها الجانب الأميركي ويسعى للحفاظ عليها وكذلك الجانب الاوروبي هذه الحكومة ترفض بالكامل للعودة المفاوضات وترفض للشعبين الفلسطيني واليهودي التوصل لها لحل الدولتين».

وزاد بالقول «المطلوب من المجتمع الدولي العزم بتضغط علي الجانب الاسرائليين العودة الى عملية السلام لانه في غياب مفاوضات خفيفة سينفجر الوضع في فلسطين والشعب الفلسطيني لن ينتظر طويلا.

وأضاف» للاسف المجتمع الدولي فقد الحماس نتيجة للضغوط الاخرى التي احاطت بهذا الاقليم في العشر الاعوام التي كانت مدمرة على الدول العربية وعلى القضية الفلسطينية.

وعن دور الجامعة العربية في الملف الايراني، الجامعة العربية منذ عدة سنوات شكلت لجنة عربية من اربع دول السعودية والبحرين والامارات ومصر وبمشاركة الامين العام لمتابعة بدقة شديدة الاداء الايراني في الاقليم بكافة عناصره وتقدم تقرير للمجلس الوزراي مرتين في العام وهذه اللجنة تعد مشروع قرار وهنام مشروع قرار يصدر عن المجلس الوزراي.

وحول عودة سورية لمقعدها في الجامعة العربية، قال ان الاجتماع التشاوري لك يتطرق لهذا الموضوع وأن عودتها يتطلب مداولات وطرح مشروع قرار وافكار ورؤي من الدول الاخرى.

وحول التعديات الحوثية على السعودية والامارات، قال أن وزير خارجية اليمن قدم للاجتماع الوزاري رؤية محددة لما تراه اليمن للتسوية السياسية حيث الجانب الحوثي رفض هذه المبادرة كونها مدعوم بقوة اقليمية.

وحول موعد انعقاد القمة العربية في الجزائر، قال ابو الغيط ان وزير الخارجية الجزائري طرح موعدا محددا لانعقادها وانا في حل عن الاعلان عنه، وهناك توجه بأن تكون القمة العربية ذات محتوى هام.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك