فتى في الرابعة عشرة من عمره مستشارا معاونا لوزير الثقافة

0 مدة القراءة

عين وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال القاضي محمد وسام المرتضى، الطالب جوي بيار حداد ابن الرابعة عشرة مستشارا معاونا له لشؤون تحسين علاقة جيل الشباب باللغة العربية وتوطيدها والإهتمام بالنشاطات الثقافية التي تنظمها المدارس ومتابعتها اضافة إلى شؤون اخرى يكلفه بها الوزير.

يشار الى أن الطالب جوي حداد من عائلة مدرسة “القلبين الاقدسين” في عين نجم، وطليع دورته في صف البريفيه ويمتاز بشخصية قوية وحضور اجتماعي مميز، وكان قد نال مؤخرا جائزة المرتبة الاولى في إلقاء الشعر العربي.

وقد التقاه الوزير المرتضى في مكتبه في قصر الصنائع، في حضور والده بيار حداد، وتم التداول في عدد من الامور الثقافية والعامة، حيث رصد الوزير المرتضى “عمق الوعي وسعة المعرفة والاطلاع عند الطالب حداد، لا سيما للاشكاليات”.

وقرر المرتضى تعيين حداد مستشارا معاونا له لشؤون الناشئة وتحسين علاقتها باللغة العربية وبناء جسر تواصل وتعارف بينها وبث الوعي الاجتماعي حول اهميتها.

وكان الوزير المرتضى قد غرد عبر حسابه على “توتير”: ” إذا بَلَغَ الفِطامُ لنا صبيُّ تَخِرُّ له الجبابرَ ساجدينا”. جوي حداد 14 عاما من مدرسة القلبين الأقدسين معجزة في اللغة العربية، شخصيته تتسم بالرزانة وقوة الحضور والرصانة اما وعيه فكأنه لكهل حكيم اما طموحاته فالنهوض بأبناء وطنه؛اليوم تشرفت بتعيينه مستشارا معاونا  لشؤون الشباب”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك