«عواقب وخيمة».. واشنطن تحذر إيران من مهاجمة «أي أميركي»

0 min read

هددت واشنطن، الأحد، إيران بـ”عواقب وخيمة” إذا تمت “مهاجمة” رعاياها سواء داخل الولايات المتحدة أو في أي مكان في العالم، وذلك غداة إعلان طهران فرض عقوبات على عشرات الأميركيين.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، في بيان نشره البيت الأبيض، إن “إيران زعمت بالأمس، أنها فرض عقوبات على 52 أمريكيا، في الوقت الذي تستمر ميليشياتها التي تعمل بالوكالة في مهاجمة القوات الأميركية في الشرق الأوسط”.

وحذر سوليفان إيران بعدم الوقوع في أي خطأ سواء تنفيذ عمليات إرهابية داخل الولايات المتحدة أو أماكن أخرى حول العالم.

وقال سوليفان إن “إذا هاجمت إيران أيا من مواطنينا، بما في ذلك أيا من الأشخاص الـ52 الذين وردت أسماؤهم أمس، فستواجه عواقب وخيمة”.

وأكد أن “الولايات المتحدة الأميركية ستحمي وتدافع عن مواطنيها. ويشمل ذلك من يخدم الولايات المتحدة حاليا ومن خدم في الماضي”، مشيرا إلى أنه لا فرق بين من يخدم في ظل إدارة الرئيس الديمقراطي جو بايدن، أو سلفه الجمهوري دونالد ترامب، “رغم الخلافات السياسية”.

وأضافت طهران السبت أكثر من خمسين مواطنًا أميركيًا إلى قائمة الأشخاص المتهمين بالمشاركة بطريقة ما في صنع القرار أو التخطيط لعملية تصفية قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

ومن بين هذه الأسماء رئيس الأركان الأميركي مارك مايلي والسفيرة الأميركية السابقة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي.

وغردت هايلي، ساخرة، الأحد “يبدو أنني سأضطر إلى إلغاء إجازتي المريحة في إيران”.

وهدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، الاثنينن القادة الأميركيين السابقين بينهم دونالد ترامب، بالانتقام خلال تجمع حاشد في طهران لمناسبة الذكرى الثانية لاغتيال سليماني.

وفي الثالث من يناير 2020 قامت طائرة مسيرة مسلحة بتفجير السيارة التي كان يستقلها قاسم سليماني مهندس الاستراتيجية الإيرانية في الشرق الأوسط.

المصدر: الحرة

You May Also Like

More From Author

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *