ضاهر: بهذا الخروج يكون الحريري دفع وحيدا ثمن الأزمة الاقتصادية

0 مدة القراءة

غرد النائب ميشال ضاهر عبر حسابه على “تويتر”: 14 شباط اغتالوا رمز الاعتدال رفيق الحريري جسديا، و24 كانون الثاني اغتالوا الابن سياسيا. ‏تأثرت بطريقة خروجه نظرا لما تربطني به من علاقة أخوة وصداقة بعيدة عن المصالح السياسية. بهذا الخروج يكون قد دفع وحيدا ثمن الأزمة الاقتصادية، رغم استقالته من رئاسة الحكومة استجابة لنبض الشارع”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك