شقير جدد العقد بين غرفة بيروت وجبل لبنان وHEC-PARIS حتى العام 2029: إنجاز كبير يحافظ على دور لبنان كمركز للتعليم المميز في المنطقة

1 مدة القراءة

التقى رئيس الهيئات الإقتصادية الوزير السابق محمد شقير مدير الشؤون الدولية في جامعةHEC-Paris فيليب أوستر، وتم خلال اللقاء التوقيع على تجديد العقد بين بيروت وجبل لبنان وبين HEC-Paris حتى العام 2029 مع تخفيض قيمة العقد بشكل كبير، ما يؤدي عمليا الى إستمرار وجود HEC في لبنان ومواصلتها في تقديم برامجها الدراسية العليا لا سيما نشر الماجستير المرموق في الابتكار وريادة الأعمال.

وأوضح بيان انه “على الرغم من الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها لبنان، وبفضل تجديد العقد بين HEC-Paris وغرفة بيروت وجبل لبنان بالشراكة مع المعهد العالي للأعمال ESA، سيتمكن برنامج MENT من مواصلة تطويره”.

وللمناسبة، أعرب الرئيس شقير عن خالص شكره لإدارة HEC-Paris ، لا سيما رئيسها جان بول فيرميس، ومديرها العام الوييك بيراش، وفيليب أوستر، والمدير العام للمعهد العالي للأعمال – ESA ماكسانس دوولت، الذين ساهموا بشكل كبير في ضمان استمرارية وتجديد هذا العقد، وكذلك عضو مجلس إدارة خريجي HEC نيكولا بوخاطر لالتزامه الراسخ في خدمة هذا التعاون الأكاديمي في أعلى مستوى”.
ولفت شقير الى “ان تجديد العقد وتخفيض قيمته، يعبر عن محبة كبيرة للبنان وعن تحسس من إدارة الجامعة بداعيات الأزمة الإقتصادية والإجتماعية، بهدف الحفاظ على وجود الجامعة في لبنان من أجل الاستمرار في تقديم خدماتها التعليمية العليا للشباب اللبناني”.

وأعتبر شقير “أن ما حصل يعتبر إنجازا كبيرا، خصوصا أن ذلك من شأنه المساهمة في الحفاظ على دور لبنان كمركز للتعليم المييز في المنطقة، وأيضا من شأنه تمكين الشباب اللبناني الراغبين في تحصيل شهادات عليا مماثلة لما توفره HEC والذين باتوا غير قادرين على السفر الى الخارج بسبب الأزمة الإقتصادية، من الحصول على هذه الشهادات في لبنان”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك