رئيس كازاخستان يرفض التفاوض ويسمح «بإطلاق النار بهدف القتل»

0 مدة القراءة

أكد رئيس كازاخستان قاسم جومرت توكاييف اليوم الجمعة، رفضه لأي إمكانية للتفاوض مع المحتجين وسمح لقوات الأمن بـ”إطلاق النار بهدف القتل” لوضع حد لأعمال الشغب التي تهز البلاد.

وقال توكاييف في خطاب متلفز “أمرت قوات الأمن والجيش بإطلاق النار بهدف القتل من دون إنذار مسبق”. ووصف الدعوات إلى التفاوض مع المحتجين ب”العبثية” لا سيما في الخارج.

وقال “ما نوع المفاوضات التي يمكن أن نجريها مع مجرمين وقتلة؟ كان علينا التعامل مع مجرمين مسلحين ومدربين (…) يجب تدميرهم وسوف يتم ذلك قريبًا”.

وكان جومرت توكاييف أكد الجمعة إعادة النظام الدستوري “إلى حد كبير” في هذا البلد بعد أيام من اضطرابات وأعمال شغب غير مسبوقة.

وقال الرئيس توكاييف في بيان إن “النظام الدستوري أعيد إلى حد كبير في كافة المناطق”، مؤكدا أن عمليات إعادة النظام ستستمر “حتى القضاء على المقاتلين بشكل كامل”.

وأدت أعمال الشغب التي تخللها تبادل إطلاق نار بأسلحة نارية، إلى سقوط عشرات القتلى وأكثر من ألف جريح بحسب السلطات. وأفادت الشرطة بسقوط 18 قتيلا و748 جريحا في صفوفها.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك