حمية: لبنان ماض في تفعيل مرافقه العامة

0 مدة القراءة

استقبل وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور علي حمية، في مقر السفارة اللبنانية في باريس، مديرة شمال أفريقيا والشرق الاوسط في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية آن غيغان، في حضور السفير اللبناني في فرنسا رامي عدوان، وتناول اللقاء معها، البحث في مواضيع عدة ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

استهل اللقاء، بترحيب من غيغان بالوزير حميه في فرنسا، مشيدة بتطلعه إلى زيارة بعض المرافق الحيوية، مشيرة إلى “أن فرنسا تقدر عالياً الدور الذي يقوم به الوزير حمية على صعيد الاصلاحات التي يجريها في المرافق العامة التابعة للوزارة”، لافتة الى ان “ما لمسته  بأن الوزير ماض في السير بها على أرض الواقع”.

بدوره، اكد الوزير حمية أنه ومنذ تسلم المهام الوزارية، كان يضع نصب عينيه هدفا أساسيا يتطلع إليه دائما، وهو “العمل على تحسين الخدمات التي تقدمها المرافق العامة للدولة وتعزيزها، بغية زيادة إيراداتها المالية، سواء أكان ذلك في مطار رفيق الحريري الدولي، أو في مرفأ بيروت أو غيرها من المرافق الأخرى”.

وأعلن “ان عملية تفعيل المرافق العامة للدولة والتي يتبناها في الوزارة، هي الحجر الاساس في نهضة لبنان”، مشيرا إلى أنه قدم،  وفي إطار الموازنة العامة المرتقبة لهذا العام، عدة مشاريع قوانين تخدم عملية التفعيل تلك، والتي تصب في خدمة هدف النهوض بالوطن”.

من جهتها، أثارت غيغان مع الوزير حميه موضوع التفاوض اللبناني مع صندوق النقد الدولي، مؤكدة أهمية إنجاز الاتفاق معه، مشيرة إلى أنها تتفق تماما مع الرؤية التي قدمها الوزير حول أهمية تفعيل المرافق وانعكاساتها الايجابية على لبنان واللبنانيين.

وفي هذا الاطار، اكد الوزير حمية “أننا منفتحون على التفاوض مع صندوق النقد الدولي، لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين معا”، وقال: “ان صندوق النقد الدولي قد يكون جزءا من الحل، وليس الحل بأكمله، ولكن ذلك يبقى مقترنا بعباءة السيادة الوطنية”.

واوضح أنه “ومن خلال دراسة الارقام للمرافق العامة التابعة لوزارة الاشغال العامة والنقل، تبين أن عملية التفعيل التي تحدث عنها، هي ذات جدوى اقتصادية ومالية كبيرة للبنان، وهي في ذات الوقت ركيزة اساسية من ركائز تعزيز مكانة الدولة اللبنانية”، مؤكدا أنه “ماض  في عملية تفعيل المرافق التابعة لهذه الوزارة”.

واشارت  غيغان إلى أن “فرنسا كانت دائما معبأة لتقديم المساعدات الانسانية إلى لبنان”.

ويتابع الوزير حمية زيارته الى فرنسا، حيث سيزور اليوم مرفأ مرسيليا جنوبي فرنسا.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك