تيمور جنبلاط: استعادة علاقات لبنان مع الدول العربية وفي مقدمتها السعودية أمر واجب ولا إنقاذ دون العودة للحاضنة العربية

0 مدة القراءة

عقد رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب تيمور جنبلاط اجتماعا للجنة الانتخابية المركزية في الحزب التقدمي الاشتراكي في مقر الحزب الرئيسي في بيروت، في حضور أمين السر العام ظافر ناصر، ومنسق اللجنة مفوض الداخلية هشام ناصرالدين، ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب، وأعضاء اللجنة من مفوضين ومسؤولين اللجان الفرعية ووكلاء داخلية المناطق.

وخلال اللقاء، شدد النائب جنبلاط على أن “استعادة علاقات لبنان مع الدول العربية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية أمر واجب، ولا إنقاذ اقتصاديًا وسياسيًا بدون عودة لبنان الى حاضنته العربية”، مشيرًا إلى أن “المساعي التي بذلناها كحزب في هذا المجال بالتواصل مع الأخوة في السعودية والكويت وبالتنسيق مع الأصدقاء في فرنسا، إنما ينطلق من قناعتنا بأن لبنان لا يمكن له أن يستمر خارج انتمائه العربي”، آملاً أن يتوقف بعض الأطراف عن زج لبنان في محاور تعمق أزماته وتستهدف الأشقاء في الخليج العربي”،  داعيا الحكومة “لأن تقوم بدورها الكامل في هذا المجال لفتح الباب أمام فرصة جديدة تسمح بانطلاق مسار إيجابي على كل المستويات”.

وبعد عرض أعضاء اللجنة لأعمال لجانهم الفرعية والتحضيرات، أكد النائب جنبلاط “ضرورة الإصرار في كل العمل الانتخابي على قضايا الناس ومواكبة همومهم ومطالبهم في ظل الضائقة الاقتصادية والمعيشية الخانقة”. كما شدد على “ضرورة التواصل مع الجميع والانفتاح على كل شرائح المجتمع وإشراكهم في العمل، وإبقاء التنافس الانتخابي في الإطار الديمقراطي الطبيعي وعدم السماح لأي طرف لدفع الأمور إلى التوتير، وإعلاء البرامج الهادفة على العصبيات”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك