تيار المستقبل: قرار المحكمة الدولية بإدانة مرعي وعنيسي يؤكد أن لا صوت يعلو فوق صوت الحقيقة

0 مدة القراءة

اشار “تيار المستقبل” في بيان اليوم، انه تابع “باهتمام بالغ قرار غرفة الاستئناف في المحكمة الخاصة بلبنان بفسخ حكم تبرئة المتهمين حسن حبيب مرعي وحسين حسن عنيسي الصادر عن غرفة الدرجة الأولى، وإدانتهما “على نحو لا يشوبه أي شك” في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، في الجرائم التالية: التهمة 1 (مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي)؛ والتهمة 6 (التدخل في جريمة ارتكاب عمل إرهابي)؛ والتهمتان 7 و8 (التدخل في جريمة القتل عمدا)؛ والتهمة 9 (التدخل في جريمة محاولة القتل عمدا)”.

اضاف: “إن قرار غرفة الاستئناف بإدانة مرعي وعنيسي يؤكد اليوم، وكل يوم، أن لا صوت يعلو فوق صوت الحقيقة، وأن المحكمة التي تابع الجميع مهنيتها وشفافيتها في قضية اغتيال الرئيس الشهيد ورفاقه، ماضية في إتمام عملها، وفق أعلى المعايير القضائية والجنائية الدولية، لتحقيق العدالة كاملة، وإدانة كل المجرمين الذين خططوا ونفذوا جريمة العصر”.

وتابع البيان: “إن “تيار المستقبل” مع عائلة الرئيس الشهيد وعائلات الشهداء والضحايا يرحب بحكم غرفة الاستئناف، ويقبل به، كما قبل بالحكم السابق بإدانة المتهم سليم عياش في 18 آب من العام 2021، وله ملء الثقة بمسار المحكمة الدولية التي كشفت الحقيقة لكل اللبنانيين والعالم، ويدعو “حزب الله” إلى عدم الهروب من قدر المحكمة الدولية، ومواجهة الحقيقة المرة بأن منفذي جريمة اغتيال رفيق الحريري، هم قادة في صفوفه، وليسوا قديسين، وأن المطلوب تسليمهم كي تأخذ العدالة مجراها، وستأخذه، مهما طال الزمن”.

وختم: “لا يسع “تيار المستقبل” في المناسبة إلا توجيه الشكر العميق للعائلات البيروتية على وفائها للرئيس الشهيد، ومساهمتها الكريمة بتمويل نفقات المحكمة الدولية، بمبلغ  500 الف يورو، لضمان استمرار عملها، وإنهاء الإجراءات القضائية، بعد قرار الدولة اللبنانية بوقف تمويلها بفعل الازمة الاقتصادية. يبقى أن نكرر للجميع، وللمجرمين ومن يؤمن لهم الحماية، ما قاله الرئيس سعد الحريري :”ما حدا أكبر من العدالة”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك