بهية الحريري التقت وفداً من مستشفى صيدا الحكومي شكرها على مبادراتها الداعمة للمستشفى خلال جائحة كورونا : سأبقى الى جانبكم !

0 مدة القراءة

استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون رئيس مجلس إدارة مدير عام مستشفى صيدا الحكومي الجامعي الدكتور أحمد الصمدي مع وفد من المستشفى ضم عددا من رؤساء الأقسام .
وجرى خلال اللقاء تقييم لعمل المستشفى خلال المرحلة الماضية ولا سيما خلال تصديه لجائحة كورونا ونجاحه وتميزه في هذا المجال، والتداول في أوضاع المستشفى بعد انتهاء الجائحة وللمرحلة المقبلة من مختلف جوانبها المالية والتشغيلية وسبل تأمين استدامة تأديته لدوره في تقديم الرعاية الصحية للمرضى في صيدا والمنطقة في ظل التحديات التي لا يزال يواجهها بسبب الأزمة الإقتصادية الضاغطة على الموظفين والعاملين.
الصمدي
وشكر الدكتور الصمدي بإسم الوفد وأسرة مستشفى صيدا الحكومي النائب الحريري على جهودها الكبيرة في دعم المستشفى طوال المرحلة الماضية ولا سيما وقوفها الى جانب الادارة والطاقمين الطبي والتمريضي والعاملين منذ بداية جائحة كورونا عبر مبادراتها المتعددة والمتواصلة تجاه المستشفى سواء من خلال سعيها مع وزارتي الصحية والمالية لتأمين كل مستلزمات استدامة عمله او من خلال مبادرتها بتأسيس صندوق دعم المستشفى ومتابعتها الدائمة من خلاله لتأمين كل احتياجات المستشفى وما قدمته من معدات ومستلزمات طبية ولوجستية عبر مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة او بالسعي لدى جهات مانحة ومتبرعة .
وكذلك ثمّن الدكتور الصمدي دور النائب الحريري ” في تجهيز قسم الكورونا في المستشفى ومركزي الفحوص والتلقيح في المبنى القديم فيه ومساهمتها بفريق من مؤسسة الحريري في مؤازرة عمل هذا المركز ، وما سعت لـتأمينه من مستلزمات أساسية وادوية وخاصة ادوية كورونا “.
واعتبر ان “كل هذه المبادرات من الحريري ساهمت في تمكين المستشفى من الإستمرار بالقيام بواجبه بتقديم الخدمات الصحية والاستشفائية والعلاج والرعاية للمرضى عموماً ولمرضى كورونا بشكل خاص ، وخفف عنه جزءاً كبيراً من الأعباء التشغيلية واللوجستية ومن الصعوبات التي يواجهها  بسبب ازمته المالية وظروف العمل في زمن الجائحة والأزمة الاقتصادية”.
وأمل الصمدي ان تبقى الحريري الى جانب المستشفى وان يستمر هذا الدعم خلال مرحلة ما بعد الكورونا لا سيما لجهة مساعدة المستشفى على استكمال العمل ببقية الأقسام ولجهة الاستمرار في تقديم الخدمة الاستشفائية للمرضى في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة، ولجهة التخفيف من الأعباء المالية والاقتصادية والاجتماعية الضاغطة على موظفي الإدارة العامة ولا سيما موظفي المستشفيات الحكومية والعاملين فيها من خلال السعي مع الحكومة ووزارة الصحة من اجل إعطاء مساعدات مالية لهم .
الحريري
ورحبت الحريري بالوفد متوجهة بتحية شكر وتقدير الى جميع الطواقم الإدارية والطبية والتمريضية والعاملين في مستشفى صيدا الحكومي على دورهم وجهودهم الجبارة في مواجهة جائحة كورونا وما اثبتوه من صلابة وصمود وتفان وكفاءة كل من موقعه واختصاصه في معركة التصدي لهذا الوباء رغم الظروف الصحية والاقتصادية والمعيشية الصعبة التي يعملون فيها . وقالت” سأبقى الى جانبكم ولن أوفّر جهداً في دعم المستشفى ومواصلة العمل من أجل تلبية احتياجاته والسعي لتأمين كل ما يعزز وضعه ويساهم بتحسين أوضاع الموظفين والعاملين فيه بما يؤمن استمراريته بأداء وظيفته وواجبه تجاه المرضى في هذه المنطقة” .

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك