بعد 17 يوماً.. اختفاء عبدالملك الحوثي يربك أنصاره.. ومصادر ترجّح مقتله

0 مدة القراءة

بات مصير زعيم ميليشيا التمرد باليمن؛ الذراع الإيرانية عبدالملك الحوثي، يقلق أتباعه ويضع حوله عديداً من علامات الاستفهام، حيث رجّحت مصادر يمنية مقتله في غارةٍ جوية لطيران التحالف العربي بصحبة عددٍ من قيادات الميليشيا من أبرزهم مهدي المشاط .

وكان آخر خطاب لعبدالملك الحوثي؛ قد ألقاه في الـ 18 من شهر ديسمبر، أي قبل 17 يوماً بمناسبة ما يسمى يوم الشهيد قبل أن يختفى عن الظهور الإعلامي، وهو أمرٌ غير معتاد، بحسب ما ذكر يمنيون.

قنوات ووسائل إعلام تتبع الجماعة المتمردة تلتزم الصمت تجاه ما يتم تداوله حول مقتله في إحدى الغارات الجوية التي نفّذتها قوات التحالف العربي، حيث لم يرد أي فيديو جديد أو خبر يظهر زعيم الجماعة.

وكانت وثيقة مسرّبة قد كشفت عن صدور توجيه من الخارجية الإيرانية، بتهريب زعيم ميليشيا الحوثي الانقلابية عبدالملك الحوثي من صنعاء إلى إيران.

ويعود تاريخ الوثيقة إلى 23 ديسمبر 2021م بعد يومين من إعلان إيران وفاة سفير إيران لدى الحوثيين، حسن إيرلو، الذي تم إخلاؤه من صنعاء إلى طهران عبر العراق بتاريخ 20 ديسمبر 2021م.

ونشر مسؤول في وزارة الإعلام اليمنية، صورة للوثيقة قال إنها من الخارجية الإيرانية تُوَجه بسرعة إخلاء زعيم ميليشيا الحوثي الانقلابية عبدالملك الحوثي من صنعاء إلى إيران.

وقال المستشار في وزارة الإعلام أحمد المسيبلي، في تغريدة له: إن ميليشيا الحوثي تداولت نشر وثيقة تتضمن أوامر من طهران بسرعة إخلاء عبدالملك الحوثي، إلى طهران حرصاً على سلامته، وبيّن أن تعمد ميليشيا الحوثي نشر الوثيقة في هذا التوقيت يثبت أن عبدالملك الحوثي قد يكون فارَقَ الحياة وأصبح في خبر كان؛ على حد وصفه.

المصدر: سبق

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك