بحضور بهية الحريري وسفير تونس.. 80 رساماً من «Maison D’Art» في معرض «Sun Flower»

1 مدة القراءة

بمشاركة النائب بهية الحريري وسفير تونس في لبنان بوراوي الإمام وفي أجواء الاحتفال بأعياد المرأة والأم والطفل وقرب حلول فصل الربيع ، افتتح “Maison D’Art ” بإشراف الفنانة التشكيلية التونسية فاطمة سامي بالتعاون مع مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة معرض “Sun Flower” في ” أكاديمية القيادة والتواصل – علا ” في مدينة صيدا القديمة ، بمشاركة 80 رسّاماً ورسّامة من عمر 4 سنوات وحتى ما فوق 30 سنة من طلاب وفناني “Maison D’Art ” وعائلاتهم بلوحات ورسومات مبهجة الألوان ومنوعة الموضوعات التي تعبر عن عنوان المعرض ورمزيته للورود والشمس المشرقة والمرأة والأم وتجدد الطبيعة من شتاء الى ربيع الى جانب لوحات تعبيرية لوجوه أو عن أفكار وقضايا اجتماعية معاشة ومشاهد حياتية بتقنيات رسم من مدارس متنوعة في الفن التشكيلي . وحضر افتتاح المعرض وزاره جمع من الشخصيات والمهتمين .

وجالت الحريري والسفير التونسي برفقة الفنانة سامي والحضور على ارجاء المعرض مطلعين على اللوحات والرسومات المعروضة ومستمعين من الأطفال والفنانين المشاركين الى شرح حول المواضيع التي تتناولها .
الفنانة سامي
والقت الفنانة سامي كلمة بالمناسبة توجهت فيها بداية بالشكر الى النائب الحريري والسفير بوراوي على حضورهما ودعمهما للفن والثقافة ، ومؤسسة مؤسسة الحريري على استضافتها للمعرض في مركز ” علا” هذا المعلم التراثي التاريخي الجميل الذي يشكل مساحة تفاعل ثقافي ويعبر عن هذا الرابط بين المغرب العربي والمشرق عبر لبنان كون مؤسسه مغربي.
وقالت ” أتوجه بالمناسبة بالتحية الى كل إمراة وأم على نضالها وجهادها في سبيل تربية أبنائها ورعاية اسرتها واعتز بكل امرأة وام واب يشاركوننا اليوم مع أبنائهم في هذا المعرض وان شاء الله دائما نراكم دائماً تاجاً على رؤوس العائلة والأولاد والمجتمع .
ثم القت الشاعرة مايا وهبي كلمة عن المرأة من وحي المناسبة .
السفير التونسي
وفي كلمة له بالمناسبة، عبّر السفير التونسي عن سعادته بوجوده في صيدا وفي هذا النشاط وقال” سعيد ان أكون في مدينة عريقة تجمعنا بها علاقات كثيرة ونحبها كثيرا وفيها تاريخ كبير وناس نيّرة نساءً ورجالاً وأطفالاً ..واعتبر نفسي في بلادي وبين أهلي لأن علاقات الشعب التونسي بالشعب اللبناني كبيرة .. واعتقد ان لبنان وتونس شعب واحد ويجمعهم تاريخ من العلاقات والأخوة والصداقة . وبكل صدق انبهرت كثيراً بهذا المستوى الفني الراقي لأبنائنا الذين يدرسون فن الرسم عند صديقتنا الفنانة فاطمة سامي ومنبهر بابداعاتهم التي تنم رغم صغر سنهم عن حس فني ودرجة كبيرة من الوعي والرقي وتطمئننا مستقبل بلداننا وشعوبنا . وسعيد جدا بوجودي بين هؤلاء البراعم الذين يمثلون مستقبل لبنان
وأضاف” احيي الصديقة فاطمة على هذه المبادرة وعلى مبادرات أخرى قامت بها ودائما هي سباقة ولديها خلق وابداع بأفكارها وبانتاجها الفني .. وتستحق كل الشكروالتقدير ونعتز بهمتها ومبادراتها ، وبالتالي يسرني جدا ان تتكرر هذه المبادرات. أهنئكم على براعمنا ونتمنى ان يكون مستقبلنا احسن بمثل هذا المستوى الذي رأيته اليوم وان تكون الثقافة والفن هما الحل .. حماكم الله وحفظ الله تونس وحفظ الله لبنان “.
وفي الختام قامت الحريري بمشاركة الفنانة سامي بتوزيع شهادات تكريمية على الأطفال والفنانين المشاركين في المعرض .

للإطلاع على المزيد من الصور يرجى الضغط على الرابط التالي على الفايسبوك :
https://www.facebook.com/maison.dart.54

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك