الطفل السوري فواز قطيفان صاحب العبارة الشهيرة «مشان الله ما تضربوني».. إلى أحضان عائلته

0 مدة القراءة

أكدت مصادر سوريا أنه تم اليوم الإفراج عن الطفل فواز قطيفان في بلدة إبطع بريف درعا جنوب سوريا، بعد أكثر من 3 أشهر على اختطافه.

ونقلت «سكاي نيوز عربية» عن المصادر قولها إنه تم الإفراج عن الطفل من قبل الخاطفين ووضعه أمام صيدلية في مدينة نوى غرب درعا، وذلك بعد دفع مبلغ الفدية من قبل ذويه.

وكانت القضية قد بدأت تتفاعل في سوريا وخارجها بعد انتشار شريط مصور نشره الخاطفون قبل نحو أسبوع، يظهر فيه الطفل وهو يتعرض للتعذيب، بهدف الضغط على العائلة، لدفع الفدية.

وتصدرت عبارة «مشان الله لا تضربوني» التي قالها الطفل في الفيديو، جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

وبدأت القصة في الثاني من تشرين الثاني من العام الماضي، عندما كان الطفل متوجها صباحاً إلى مدرسته، قبل أن يتفاجأ بأربعة أشخاص بينهم امرأة يستقلون الدراجات النارية، قاموا باختطافه بقصد طلب فدية من عائلته.

وكان مبلغ الفدية مرتفعاً جداً في البداية، إذ طلب الخاطفون نحو 700 مليون ليرة سوريا، وبعد مفاوضات طويلة خفضت العصابة المبلغ إلى 500 مليون ليرة، أي ما يعادل نحو 140 ألف دولار.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك