الديمقراطي اللبناني: فلتسقط استنسابية القضاء حين تمس المحرمات

0 مدة القراءة

أشار الحزب “الديمقراطي اللبناني” في بيان، إلى أنه “ومنذ مساء أمس الخميس، يتابع رئيس الحزب النائب طلال أرسلان قضية الشيخة هنية بدوي وهي مسنة تبلغ من العمر 71 عاما، بعد أن أقدم القضاء اللبناني ممثلا بالقاضي فادي عقيقي على اعتقالها، علما أنها لم ترتكب أية خطيئة أو جرم يستدعي التوقيف”.

واعتبر أن “الشيخة المذكورة كانت متزوجة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وانتقلت للعيش مع عائلتها وأهلها بعد وفاة زوجها، وتم وبكل أسف توقيفها، على الرغم من سنها ووضعها الديني، وهي سابقة لا مثيل لها”.

وختم البيان مؤكدا أنه “لا يمكن السكوت عن فعل كهذا، في حين يتم إطلاق سراح عملاء حقيقيين في وضح النهار وأمام أعين اللبنانيين والعالم أجمع، محملا الجهات القضائية المختصة والقاضي عقيقي مسؤولية تبعات هذا قرار، ومطالبا رئيس مجلس القضاء الأعلى والمدعي العام التمييزي للتحرك اليوم قبل الغد وإطلاق سراحها”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك