الحلبي: إن التزمت المدارس بالبروتوكول الصحي «ما بيصير شرّ على قلب اي ولد»

1 مدة القراءة

رأى وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي ان التفشي بفيروس كورونا حصل بمرحلة كانت فيها المدارس مقفلة، معتبرا انه كان يقتضي الاستفادة من عطلة المدارس لمزيد من التلقيح والحجر في المنازل، لافتا الى ان البلد لم يقفل وكانت فترة اعياد من دون اجراءات، معتبرا ان القول “اغلقوا المدارس فهذا ليس في مصلحة التعليم ولا الطلاب”.

وقال وزير التربية في خلال حديث عبر  “منصة صوت بيروت انترناشيونال SBI” وLBCI:”القرار لم يكن قرار وزارة التربية فقط، فقد تشاورنا مع وزير الصحة ومنظمة الصحة العالمية واليونيسيف، والجميع يقول ان العودة الى المداس اكثر أمانا للأطفال من البقاء في عطلة حيث سيذهبون الى المولات ومراكز التزلج وغيره”.

ولفت الى ان التجاوب مع ماراتون التلقيح كان جيّد جدّا، مشيرا الى ان حملة تلقيح الطلاب والأهالي مستمرة، مؤكدا ان وزارة التربية تشجع الناس على التلقيح ولكن لا نجبر الناس فهذا خيار شخصي.

واعتبر الحلبي ان المدارس إن التزمت بالبروتوكول الصحي مع العودة الى التعليم الحضوري “ما بيصير شرّ على قلب اي ولد”.

اضاف: “ان اصيب طالب او استاذ يمكننا كوزارة اتخاذ اجراءات كحجر الصف او اغلاقه او اغلاق الطابق ولدينا غرفة عمليات في الوزارة للتتبع والمتابعة شرط ان تكون ادارات المدارس شفافة معنا”.

وقال: “بذهننا العودة الى المدارس ليست للاضرار بالجيل الجديد بل لمصلحته فالتربية في لبنان بخطر”.

وأشار الى انه تحدث الى وزير الداخلية الذي طلب من البلديات واتحادات البلديات توفير الظروف الملائمة لتسهيل عودة الطلاب الى المدارس وهو متعاون الى اقصى الدرجات واعطى تعليمات صارمة في هذا المجال”.

ولفت الى ان المدارس الخاصة قسمين، قسم مرتاح وامّن نفسه بصعوبة، وهناك مدارس اقساطها متدنية واوضاعها صعبة ونتمنى من المجتمعات المحلية مدّ اليد لها ومساعدتها لتأمين متطلبات الوقائية.

وأشار الى ان  التربية خصصت 350 مليار ليرة لصناديق المدارس الخاصة ايضا.

اضاف: “بالنسبة للمدارس الرسمية حولت وزارة التربية 313 مليار ليرة يضاف لها 150 مليار ليرة الى صناديق المدارس الرسمية وهي بالتالي لديها الميزانية اللازمة لتنفيذ المطلوب منها على صعيد وقائي”.

موضوع التباعد من الامور التي يجب على ادارات المدارس متابعتها ونحن كوزارة سنأخذ الاجراءات المناسبة اذا ابلغنا بشكاوى

المصدر: Kataeb.org

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك