الأيوبي: الجماعة الاسلامية ستخوض الانتخابات على قاعدة الإصلاح لمكافحة الفساد والتنمية لرفع الحرمان

0 مدة القراءة

أكد الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان عزام الأيوبي، في لقاء حواري نظمته رابطة الطلاب المسلمين والمنتدى للدرسات والبحوث وجمعية النجاة الاجتماعية عبر منصة زووم، أن “الجماعة ستخوض الانتخابات النيابية بالتحالف والتكامل والتشاور مع الهيئات والشخصيات الإسلامية، وعلى قاعدة عدم السماح بدخول أي إحباط وانكفاء إلى الساحة الإسلامية”.

وأوضح أن “الجماعة لا تطرح نفسها بديلا في الساحة السنية أو الوطنية، لأنها موجودة أصلا ومتجذرة في بيئتها، ولكنها حاضرة لملء الفراغات التي نشأت بسبب الظروف والأوضاع المستجدة وبشراكة كاملة مع الساحتين الإسلامية والوطنية”.

وأشار إلى أن “الجماعة حاولت جمع أكبر طيف ممكن من الساحة السنية، وصولا إلى الساحة الوطنية”، لافتا إلى ان “علاقة الجماعة بدار الفتوى قائمة وممتازة والجماعة تنظر إلى الدار على أنها مرجع المسلمين في لبنان، ولا بد من الحفاظ عليها فهي تمثل الجانب الرسمي، والجماعة تمثل جزءا مهما من الجانب الشعبي وهي على تشاور دائم مع سماحة المفتي الشيخ عبد اللطيف دريان ومع مفتي المناطق أيضا”، مشددا على أن “الجماعة لا تريد أن تكون جزءا من المعادلات الإقليمية والدولية”.

وعن تحالفات الجماعة أوضح أنها “ستكون مع من يتقاطع مع الجماعة ومع رؤيتها للدولة وأن تكون معبرة لنبض الشارع اللبناني”، وقال: “رؤيتنا تقوم على أساس الدولة التي يجب أن تخرج من منطق المحاصصة الطائفية والمناطقية إلى منطق المواطنة، وأن لا يكون منطق الاستزلام هو القائم بحيث تكون الدولة هي المرجع وليس الزعيم”.

وأعلن أن “الجماعة اتخذت شعار الإصلاح والتنمية بهدف مكافحة الفساد عبر الإصلاح والتنمية على الصعد كافة لرفع الحرمان عن المواطنين”.

وأكد أن “الجماعة ليس لها أي امتداد إقليمي، ولكنها لا تمانع أي تعاون مع أي طرف على قاعدة الصالح الوطني العام دون أن يجعل ذلك الجماعة أداة أو محل ارتهان لأحد”.

ودعا إلى “الاستعداد الكامل لخوض الانتخابات لأنه ما من شيء يمكن أن يعطلها سوى حدث أمني كبير هو الآن ليس في حسابات أحد”، مشيرا إلى أن “الجماعة لم تنقطع يوما عن تقديم الخدمات للناس منذ عقود دونما نظر لأي حسابات سياسية، وستبقى كذلك ما دامت قادرة عليه”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك