إنجاز سعودي.. تعرّف على تفاصيل تصنيع محطات تحلية المياه المتنقلة

1 مدة القراءة

أكد مدير إدارة مشاريع الكفاءات المحلية بتحلية المياه المالحة المهندس طارق الغفاري، تصنيع محطات التحلية المتنقلة بالمملكة الأقل استهلاكًا للطاقة في العالم؛ حيث تم تطبيق هذه الوحدات في المنطقة الشرقية، ومحطتين في المنطقة الغربية.

وأشار “الغفاري” على هامش مشاركته في المؤتمر الدولي لتعدين المياه المالحة بالشراكة مع الجمعية الدولية لتحلية المياه، الذي يعقد لمدة ثلاثة أيام بالخبر، إلى تمكّنهم من تصنيع محطات تحلية مياه متنقلة الأقل استهلاكاً للطاقة بالعالم بكوادر وطنية في جميع المراحل بدءًا من التصميم وحتى التنفيذ والتشغيل، وقال: “بدأنا في أربع ورش مركزية نصنع الهياكل الحديدية لجميع أجزاء الوحدات ومراحل المعالجة الأولية، وقد بدأ الإنتاج وسجلت لصالح المملكة في موسوعة جينيس للأرقام القياسية”.

ولفت “الغفاري” إلى أن المؤسسة تملك اليوم عشر محطات جاهزة، والفريق جاهز لتغطية الطلبات سواء داخل أو خارج المملكة، لاسيما وأن هناك طلبًا متزايدًا على مثل هذه الوحدات، والتي يتم تصنيعها من 3-6 أشهر بمساحة 1500 متر مربع.

وأشار “الغفاري” إلى أن تكلفة الوحدة المتنقلة لتحلية المياه بالمتر المكعب تبدأ من 2700 ريال إلى 4200 ريال حسب اختلاف ومتطلبات المواقع، والطاقة الإنتاجية للوحدات المتنقلة من 2000 متر مكعب باليوم إلى 10 آلاف متر مكعب باليوم قد تغطي قرية كاملة، إلا أن هذه المحطات تحتاج إلى مصدر مياه.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك