إطلاق اللقاء الجنوبي المستقل من النبطية: توحيد صفوف المعارضة وخوض الانتخابات في مواجة لوائح السلطة

0 مدة القراءة

أطلق ناشطون عصر اليوم من النبطية “اللقاء الجنوبي الديمقراطي المستقل”، والذي يهدف الى خوض المعارضة الانتخابات وتوحيد صفوفها، في مواجهة لوائح السلطة.

بعد النشيد الوطني اللبناني، ألقى الناشط السياسي علي خليفة كلمة ركز فيها على النقاط الأساسية التي يفترض خوض المعركة الانتخابية على أساسها، وقال: “إننا نخوض الانتخابات بوحدة قوى المعارضة والتغيير، فيما منظومة الفساد والسلاح موحدة على الرغم من تناقضاتها وتعيث بالبلاد فسادا”. وأضاف: “دعونا نتوحد لا لشيء، بل لمواجهة المنظومة وإضعافها، وأدعو لعدم تشتت لوائح المعارضة والتصويت بكثاقة وعدم الامتناع عن التصويت او القول أننا لن نغير”.

من جهته ألقى الدكتور محمد خليفة كلمة دعا فيها إلى أن “يكون الاستحقاق الانتخابي محطة من محطات المواجهة”، ثم كانت كلمة للناشطة ميليا لوقا.

وأعلن الناشط حسن قانصو عن تشكيل هيئة تنسيقية للمعارضة في النبطية وصور، وقريبا في الزهراني وجزين. ورأى أن “أمام المعارضة عدة تحديات منها: الاتفاق على خطاب سياسي جامع، وتشكيل لوائح موحدة من شخصيات آمنت ب 17 تشرين”.

وختم: “نحن في اللقاء الجنوبي سنعمل جاهدين من خلال هيئة تنسيق النبطية والاطر المشكله مع كافة الأحزاب المعارضة عبر حوار جاد ومسؤول، لتذييل العقبات التي قد تبرز.. في مواجهة لوائح السلطة”.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك