إضافة 678 ألف وظيفة إلى الاقتصاد الأميركي في فبراير وتراجع البطالة

0 مدة القراءة

انضم في الولايات المتحدة 678 ألف موظف إلى سوق العمل في شباط، مما أدى إلى تراجع معدل البطالة إلى 3,8في المئة ليقترب إلى مستوى ما قبل كوفيد، وفق بيانات حكومية صدرت اليوم، حسبما افادت “وكالة الصحافة الفرنسية”.

وذكرت وزارة العمل أن ازدياد الوظائف كان في مختلف المجالات وعلى رأسها قطاع الترفيه والضيافة حيث أضيفت 179 ألف وظيفة جديدة، بعدما تضرر القطاع بشدة من تدابير الإغلاق والقيود التي استدعى فرضها الوباء.

وتقاعد العديد من الأشخاص في وقت مبكر منذ بداية الوباء، خوفا على صحتهم وبهدف الافادة من الارتفاع الحاد في قيمة العقارات أو محافظ أسهمهم.
وفي الوقت عينه، ارتفع عدد الاستقالات أواخر العام الماضي إلى مستويات غير مسبوقة.

المزيد للمؤلف

ربما يعجبك أيضاً

+ لا توجد تعليقات

أضف لك