إسطفان ووردة زارا المطران عودة وعرضا معه للمستجدات على الساحة اللبنانية

1 دقيقة قراءة

زار عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب الياس اسطفان والوزير السابق سليم وردة متروبوليت بيروت للروم الارثوذكس المطران الياس عودة في المطرانية، وبحثا معه المستجدات على الساحة اللبنانية، وبخاصة الاقتصادية منها في ظل  الانهيار الذي يطال لبنان وتمت مناقشة الحلول التي يمكن اتباعها للخروج من هذا الواقع السيء.

وعقب اللقاء، قال اسطفان: “جئنا لنأخذ بركة سيدنا المطران الياس عودة بعد فوزنا في الانتخابات النيابية، فالمطران عودة هامة وطنية كبيرة نفتخر بها وهو راعٍ للطائفة الارثوذكسية في البلد، لذا نؤكد اننا سنعمل يدا واحدة لمصلحة اللبنانيين عموما والطائفة الارثوذكسية خصوصا”. ولفت الى انه تم التطرق في الاجتماع الى جلسة مجلس النواب امس، معتبرا انها لم تكن على قدر تطلعات الشعب اللبناني، ومتمنيا ان تكون الجلسة المقبلة افضل لما فيه مصلحة البلد”.

واذ شدد على انه يجب ان يكون ولاء النواب الـ128 للبنان فقط، دعا اسطفان الى “عدم التلهي بالمصالح الشخصية والاعتبارات الخارجية بل التركيز على مصلحة لبنان واللبنانيين فقط”.

 

ربما يعجبك أيضاً

المزيد للمؤلف

+ لا توجد تعليقات

أضف لك